الاهداف العامة لتطویر استخدام الاشعاعات:
-          انتاج و تطویر الادویة الاشعاعیة والاجهزة الدقیقة لانتاج الادویة الاشعاعیة وکذلک النظائر المشعة الصناعیة.
-          تقدیم خدمات تخصصیة وعملیاتیة فی مجال استخدام الاشعاعات، مثل العلاج الاشعاعی، التحالیل وتأمین مصادر المعلومات الضروریة.
-          تخطیط وانتاج وتطویر شبکات العلاج الاشعاعی وکیفیة استخدامها.
-          تخطیط وانتاج وتطویراجهزة نظام التسریع المستخدمة فی الاغراض الطبیة.
   إن اول ما یتبادر الى الاذهان، عند سماع مفردات کالطاقة الذریة والتقنیة النوویة، هو محطة انتاج الکهرباء الذریة. لکن استخدامات هذه التقنیة اوسع من ذلک بکثیر، حیث تستخدم کوسیلة لابدیل عنها فی ابحاث واستخدامات واسعة النطاق.
الطب، والصناعة، والزراعة، والبیئة، وادارة مصادر المیاه، ودراسة التربة، وکثیر من الابحاث الاساسیة ، تشکل ساحة مترامیة الاطراف لاستخدام التقنیة النوویة. ونلاحظ هذه التجلیات فی مجتمعاتنا المعاصرة، خاصة فیما یتعلق بالطلب، حیث تکاد تکون ملموسة بشکل واضح لعامة الناس.
   ومن اجل تزود المجتمع بمزایا التقنیة النوویة، فقد اضیفت الى المناهج الدراسیة التکمیلیة فی عدد من کبریات الجامعات الایرانیة، مادة «استخدام الاشعاعات»، بغیة اعداد الکوادر المتخصصة فی هذا المجال، کما تم انشاء «معاونیة تطویر استخدام الاشعاعات» فی هیکلیة منظمة الطاقة الذریة لایران، کی تشرف على عملیة التطویر والاستفادة من الخبرات المحلیة فی مختلف المجالات الطبیة والصناعیة والزراعیة. وقد تم وضع البرامج الکفیلة بتحقیق الاهداف المرسومة، وذلک على النحو التالی:
الف – الطب:
   تستخدم التقنیة النوویة فی الطب فی مجالین، هما التشخیص والعلاج.
   ففی مجال التشخیص، فإن المادة المشعة التی ینبعث منها اشعاع جاما (Y) القابل للمتابعة، توجه هذه المادة من خلال ترکیبات کیمیائیة او بایوجزئیة الى الخلیة او العضو المستهدف فی الجسم. ومن خلال دراسة کیفیة الاستقبال و مدى التفاعل المتوفرین بواسطة التصویر الاشعاعی، تستشف فعالیة العضو المستهدف ویتم اکتشاف البؤر السرطانیة او الملتهبة، بصورة مبکرة.
   واما فی مجال العلاج، فتتم الاستفادة من النظائر المشعة فی تدمیر الخلایا السرطانیة، وذلک من خلال استخدام الاسالیب التالیة:
1-      العلاج عن بعد
2-      العلاج الاشعاعی الموضعی، من خلال وضع مصدر الاشعاع الى جانب الخلیة المصابه بالسرطان، حیث یتم بهذه الطریقة، تقلیص تعرض الخلایا السالمة للاشعاع الىاقل نسبة ممکنة ویوجه الاشعاع المنخفض الى الخلیة المصابة.
فی هذا الاسلوب، وبعکس العلاج عن بعد، الذی یتعرض فیه کل الجسد للاشعاع، فأن المتلقی للاشعاع یکون الخلیة المصابة فقط، کما یتم استخدام مصادر اشعاعیة اکثر انخفاضا من المصادر المستخدمة فی العلاج عن بعد، من حیث حجم الاشعاع المتوفر فی المصدر.
3-      استخدام اجهزه نظام التسریع الطبی (المنتج لشریط الذرات الاشعاعیة)
4-      استخدام الادویة الاشعاعیة، المحتویةعلى المواد المشعة لاشعة بیتا.
   و یشار الى أن الانشطه التالیة تتم مزاولتها فی الوقت الراهن، فی مجال تطویر استخدام الاشعاعات:
-          انتاج مکثف للادویة الاشعاعیة، سواء العلاجیة منها والتشخیصیة، التی تحتاج الیها البلاد. ویتم ارسالها الى المراکز العلاجیة بانتظام.
-          الانتقال بالمنتوجات الجدیدة من الادویة الاشعاعیةالى الاسواق التجاریة .
-          المشارکة فی تطویر مجالات التعاون البحثی – العملانی مع مختلف المراکز المهتمة بالابحاث السرطانیة والباطنیة والعینیة والمستشفیات التابعة لوزارة الصحة والتعلیم الطبی، بهدف عرض المنتوجات الجدیدة، خاصة فی مجال الادویة.
-          تخطیط وانتاج المزید من اجهزة نظام التسریع، بما فی ذلک النظام الخطی (Linac) للاستخدامات الطبیة.
-          التعاون فی مجال تأمین المصادر الاشعاعیة اللازمة للعلاج عن بعد.
-          انتاج و تشغیل خط الانتاج الصناعی، الهیدروجول، المستخدم فی معالجة الجروح.
-          التعاون فی مجال شبکة السیطرة على السرطان، بهدف مساندة وتنشیط هذه الشبکة.
-          التقدم بمشروع مشترک مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، من اجل تدعیم شبکة السیطرة على السرطان.
   ب – الصناعة:
یغطى هذا الجانب، انشطة کثیرة، نشیر الىبعضها کالتالی:
-          استخدام شبکة الاشعاع فی اغراض التعقیم، مثل تعقیم المنتوجات الغذائیة، الصناعات البلاستیکیة (البولیمر)، الصناعات الکیمیائیة، تشعیع غمامة المستشفیات، ومیاه الصرف الصحی الصناعی والمدنی.
-          استخدام اجهزة اختبارکمیة الاشعاع، مثل، اختبار السماکة والسطح والحرارة وکذلک اختبار عیار المعادن. یضاف الى ذلک، الاستخدامات المتنوعة للاشعاع فی صناعات کبیرة مثل النفط والبتروکیمیاویات وصهر الحدید والصلب وانتاج الاسمنت و غیرها.
-          استخدام المواد المشعة فی عملیة الرصد النووی، المبنی على امکانیة رصد اشعاعات الجاما (Y) المنبعثة، لدراسة نشاط الاجهزة المستخدمة فی صناعات متنوعة، مثل احتساب الفترة الزمنیة المتبقیة فی المفاعلات الکیمیائیة، ودراسة طریقة استخراج المواد البترولیة من مخازنها، وکذلک استخدام الاشعاعات فی ادارة المصادر المائیة وقضایا التربة.
-          اکتشاف الخلل فی الدورة الصناعیة، خاصة فی صناعات مثل النفط والبتروکیمیاویات و الصناعات الکیمیاویة. وتجری عملیة الاکتشاف هذه بصورت مباشرة وبطریقة (على الخط)، أی ضمن جریان العملیة الانتاجیة ومن دون أی ایقاف للعمل.
-          تحدید نوعیة المواد المستخدمة فی قطع الغیار الصناعیة، باستخدام ادق التفاصیل المسجلة على اشرطة ذریة.
-          اختبار قطع الغیار المیکانیکیة، من حیث القوة، واحتمالات التآکل والاهتراء، وذلک من خلال ادخال المواد المشعة فی ترکیبة القطعة. وفی هذا المجال یمکن الاشارة الى الاختبارات التی تجری علىقطع غیار السیارات واطرها.
   وتجدر الاشارة الى أن معاونیة المنظمة لتطویر استخدام الاشعاعات، تقوم ضمن ما تقوم به فی المجال الصناعی، بالانشطة التالیة:
-          انتاج شبکتین اشعاعیتین لتعقیم المنتوجات الغذائیة والصحیة فی مختلف مناطق البلاد، مستخدمة اشعة الجاما (Y) والاشعاع الالکترونی.
-          تخطیط وانتاج انظمة الاختبار الذری، مع نوع من الترکیز على قطاعات  محددة، مثل صناعة النفط والبتروکیمیائیات والصلب.
-          تخطیط وانتاج شاشات مراقبة فردیة وجماعیة.
ج – الزراعة:
   تشکل الزراعة والمنتوجات الزراعیة تحدیا کبیرا لکل مجتمع وعلیه فإن الاستخدام الامثل للموارد الطبیعیة، بهدف انتاج المزید من المواد الغذائیة، یعتبر هدفا اساسیا لکل بلد.
   وباستخدام التقنیات الحدیثة، ومنها التقنیة النوویة یمکن استخدام الموارد الطبیعیة بشکل افضل. وبذلک یمکن تعبید الطریق لتوفیر الامن الغذائی لیس للمجتمع إلحالی، بل وللاجیال القادمة ایضا. وبهذه الوسیلة یمکن تأمین الاکتفاء الذاتی فی مجال المحاصیل الزراعیة، خاصة الاستراتیجیة منها. فی عالم الیوم، تشکل الوسائط النوویة دعامة مساعدة لسائر الوسائط المستخدمة فی تطویر الزراعة، وفی بعض الاحیان، تکون الوسیلة الوحیدة المتوفرة للمعالجة السریعة لبعض المشاکل الزراعیة.
   وفیما یلی بعض من الاستخدامات الزراعیة للتقنیة النوویة:
-          استخدام الاشعاعات فی ایجاد طفرات فی نوعیة المحاصیل الزراعیة، تمکن من انتاج نوعیة جدیدة، اکثر ملاءمة مع المناخ الاقلیمی واشد مقاومة للامراض النباتیة. وهذا ما یساعد على تطور الانتاج کما ونوعا.
-          استخدام مصادر الاشعاع فی تعقیم المحاصیل والقضاء على الافات النباتیة.
-          دراسة مدى تعامل التربة مع الاسمدة ومقدارامتصاصها لها. کما یمکن اختبار کمیة امتصاص الارض، للمواد المغذیة، من خلال استخدام المسبار النووی.
-          اکتشاف الامراض البیطریة والحیلولة دون انتشارها وتأمین اللقاحات اللازمة.
-          تشعیع المحاصیل الزراعیة لتطویل فترة صلاحیتها.
ویشار الى أن لدى معاونیة تطویر استخدام الاشعاعات النوویة فی المنظمة، عدد من المشاریع الخاصة بتطویر القطاع الزراعی التی اکتملت دراستها  وتقوم المعاونیة فی الوقت الراهن، بالتطبیقات العملیة لهذه المشاریع. وفی هذا المجال، تم تسمیة محافظتی «المرکزیة» و«کلستان» کنموذجین عملیین، للتطبیق الفعلی للمشاریع المکتملة الدراسة وقد اتخذت الاجراءات اللازمة لذلک. ویحدونا الامل فی أن تکون النتائج التی سوف تظهر فی المستقبل القریب، على مستوى الامال المعقودة علیها.
   انشطة المنظمة فی مجال تطویر استخدام الاشعاعات:
-          انتاج شبکات اشعاعیة لاشعة الجاما والالکترونات.
-          انتاج نظام التسریع الالکتروستاتیکی 200kev.
-          انتاج جهاز نقال لتشعیع الحبوبات.
-          انتاج النظائر المشعة للصناعات.
-          تقدیم انواع الخدمات الاشعاعیة للاجهزة الطبیة والمواد الغذائیة.
-          تأمین و انتاج المواد الداخلة فی منتوجات العلاج الاشعاعی، واشرطة الهیدروجول.
-          تنفیذ المشاریع التطویریة فی مجال الزراعة.
-          انتاج اجهزة شاشات المراقبة الفردیة والجماعیة.
-          تقدیم خدمات المقاییس (تحدید المعاییر).